تبلیغات
xnxx - سكس عائلی مترجم اتنكت من اخو زوجی واخویا

امروز:

سكس عائلی مترجم اتنكت من اخو زوجی واخویا

ركبت على زبر اخویا بعد ن كان استمنى وفجأت انه یقذف داخلی مرة اخرى
سكس اخوات 2018. یعاشر اخته الجمیلة وینیك كسها الساخن وزوجته نائمه بجانبه بكل هدوء یمارس الجنس مع اخته ویفتح فی كسها وتصرخ مستمتعه بزب سكس مترجم. اختی الممنوحة تعرف كثیر عن الجنس ولدیها تجارب كثیر ترید مساعدتی وتعملنی النیك صح وتمتعنی وانا هایج تمص فی زبی وتركب علیه .
جنان وكیف حصلت لهم علاقة حب مع بعضهما ، والیكم القصة كما یرویهاعبد الوهاب:ذهبنا انا عبد الوهاب( أماراتی الجنسیه ) وماجدة ( أردنیهالجنسیه ) من أربد فی زیاره إلى عمان وقبل السفر بیومین أتصل علی شقیقزوجتی زهیر وقال: إذا كنتم تریدیون السفر فأنا وزوجتی جنان نرغب نسافر سویاًمعكم ، لكی أزور وأطمئن على والدی ووالدتی فی أربد ، ولكی نتمتع بأسبوعسیاحه كذلك فقلت له نحن نتشرف بمرافقتكم معنا ولكنی شخصیاً لا أستطیع أنأذهب إلى أربد ، فقال لی لا نحن نرید أن نجلس فی عمان ولكن أثناء تلكالزیارة سوف نذهب لأربد فقلت له أوكی ، وفعلا قمنا وحجزنا تذاكر ، وفیالتالی اجتمعنا فی المطار ، وبعد أن أنهینا الإجراءات المعتادة فی المطار ،ركبنا الطائرة ، فكانت جنان زوجة شقیق زوجتی جمیله وجسمها ضعیف عدا مؤخرتهافكانت بارزه ومغریه بنفس الوقت ، وكم فكربها ولكن لم تتح لی الفرصة ، علماًبأن لدی أحساس أنها تحب الجنس بقوه ، وعند ركوبنا الطائرة وجلوسنا علىالمقاعد فی وسط الطائرة ، جلست زوجتی بالطرف الأیسر وبجانبها شقیقها ثمجنان زوجة زهیر ثم أنا فكانت جنان بجانبی ، فكنا نتحدث جمیعنا مع بعض ، وفیمنتصف الرحله ، وضعت یدی الیسرى على فخذ جنان من تحت ولم یكن أحد ینتبهلحركتی وكأننی غیر قاصد ، ومن ثم جنان لم تحرك ساكن ، وبعد قلیل قمت بتحریكیدی ولم أرى أی رد فعل من جنان ، وهنا بدأت أتجرأ أكثر وأكثر ، حتى أننیبدأت أتلمس علیها وهنا نظرت إلی ولم تتكلم ، ثم التفت إلیها وابتسمت وإذاهی تبتسم ، وبعد قلیل رفعت جنان مؤخرتها لكی تتحدث مع زوجتی عن قرب وكانزوجها یجلس بین جنان وزوجتی فما كان منها إلا أن ترفع مؤخرتها باتجاهی ،وهنا كانت المصیبة لم أحتمل منظر طیزها ، وانتبهت فلم أجد أحد بجوارنا وكانزوجها یتناقش معهم فی الحوار ولم أشعر إلا ویدی على مؤخرتها ، والغریب أنهالم تجلس أو تلتفت واستمرت فی النقاش معهم ویدی ملتصقة وتتحسس طیزها ، وبعدأنتهاء النقاش جلست جنان وكانت تبتسم ، عندها اكتشفت أنها لبوه وتحب النیك، وأستمرت الرحله وما أن وصلنا مطار عمان حتى اتجهنا لأحد المكاتب العقاریة، واستأجرنا شقه جداً ممتازه ، وزجتی فی غرفه وشقیق زوجتی زهیر وزوجته جنانفی غرفه ، وخرجنا واستمتعنا فی عمان وبعد ثلاثة ایام من جلوسنا فی الشقهوانا افكر كیف أقترب من جنان لكی انیكها علماً بأن ما حدث فی الطائره أكبرمؤشر على رغبتها بالجنس ، وبعد الظهر قال زهیر أنه یرید أن یزور أخته أربدفهل نذهب معه فقلت بالنسبه لی أنا لن أذهب ، فقالت زوجتی أنها ترید أن تزورأختها فقلت لها لیس لدی مانع وإذا كنت ترغبین فأذهبی برفقة شقیقك زهیر ،فقال زهیر لزوجته جنان أترغبین فی أن تذهبی معنا ، فقالت لا لا وهنا ضحكتزوجتی وأخیها ، فقلت لهم وما هو الذی یضحككم ولما لا تذهبین معهم ، فقالتزوجتی أن جنان وأختی الموجوده فی أربد یكرهون بعضهم لأبعد الحدود ، وهناأستقر الأمر أن یسافر شقیق زوجتی وزوجتی إلى أربد ونبقى أنا وزوجة زهیر فیالشقه ، وبعد أن طلبا التاكسی قلت لهم أنا سوف أتمشى وخرجت من الشقه وكنتأراقب التاكسی من بعید وأستأجرت تاكسی إلى أن تأكدت بخروجهم بأتجاه أربدعندها رجعت إلى الشقه وفتحت الباب بالمفتاح الموجود معی وكنت أتسلل وكأننیلص ، ولم ارى جنان فی الصاله ولا فی المطبخ أو الحمام ثم أتجهت إلى غرفتها، وكان باب الغرفه مفتوح ووجدت جنان نائمه فی السریر وكانت ترتدی ملابسمغریه جداً ونصف فخوذها مكشوفه وكانت نائمه على جنبها الأیمن وكانت مؤخرتهابأتجاه الباب فكان منظراً مغریاً ،وهنا أعتقد أن هذه الحركه كان مخطط له ،وهنا أتجهت لغرفتی وقمت بفصخ ملابسی عدا السروال ودخلت فی غرفة جنان وبدأتأشم عنقها وهی نائمه وأستمریت فی شم وبوس عنقها على خفیف حتى وصلت خصرها منوراء قمیص النوم الذی ترتدیه حتى وصلت مؤخرتها وهنا ركزت واشم بقوه بینفقلتها من وراء الملابس ثم نزلت علىفخذها العاری وبدات أشمه واقبله حتىوصلت قدمیها ، فی هذه اللحظه أیقنت أن جنان لم تكن نائمه ، ثم توقفتوأبتعدت عنها قلیلا ، ثم غیرت جنان طریقة نومها ونامت على بطنها ، وهنا بداطیزها أحلى وأحلى ، عندها أدخلت أنفی بین فقلتها وبدأت أشم طیزها من وراءالملابس وأتلمس بیدی طیزها وهی لا زالت تدعی أنها نائمه ، ثم جلست علىالسریر خلفها ، وقمت برفع قمیص النوم عن طیزها حتى بدا طیزها واضحا وكانتترتدی كلوت سكری ثم قمت بشم طیزها وتقبیله من وراء الكلوت ، وبعد ذلك فكرتفی نزع هذا الكلوت وما أن مسكت الكلوت بیدی من الطرفین وإذا بجنان ترفعطیزها لكی تسهل لی عملیة فسخ الكلوت ، وفعلا قمت بفسخه حتى أننی عند محاولةانزاله من رجلیها كانت هی ترفع رجلیها لكی أقوم بنزعه ، وهنا وبعد ان قمتبفصخ الكلوت بدأت أشم طیزها وابوسه ثم فتحت فلقتها وبدأت اقبلها على فتحةطیزها واشمه ، ثم بدأت ألحس فتحة طیزها حتى أنها كانت تحرك طیزها لا شعوریاًتجاوباً مع لحسی لفتحة طیزها ، وما أن أنتهیت من لحس فتحة طیزها حتى أردت أنأقوم بنزع قمیص النوم الذی كانت ترتدیه ، وكانت تتجاوب معی وهنا رفعت صدرهالكی أقوم بفصخ قمیص النوم وفعلا قمت بذلك ، وبقی الستیان السكری الذیترتدیه ، وعند قمت بفك الستیان من الخلف سحبت الستیان وهنا رفعت نفسها لكیأقوم بسحبه من تحتها وهنا أصبحت جنان عاریه تماماً من قطعه على جسمها وبعدذلك قمت انا بفصخ السروال الذی كنت أرتدیه ، واصبحنا أنا وجنان عاریینتماماً ، ثم صعدت على جنان ووضعت زبی بین فقلتها ویدی تلعب بشعرها وابوسخدها ، وهنا نهضت جنان وكانها لا تعلم شیئاً عما فعلته بها ، وقالت لی شوعملت لیش هیك ، قلت: لها انا معجب فیك من زمان وكنت أنتظر مثل تلك الفرصهومسكت یدها ووضعتها على زبی ، ولم تنزلها ، ثم قالت لی أنا كنت واعیه لمكنت تعملی الحركات ، وأنا كنت متوقعه أنك راح تعمل بی هكذا ، وعموماً أناأریدك من زمان لأنی أعرف عنك حاجات كثیره ، قلت لها مثل ماذا تعرفین ، قالتأن زوجتك كانت تبلغنی عن كل حركه تقوم فیها وتعملها معها خصوصاً فی الفراشوالنیك ، وقلت لها ما كانت تقول لك زوجتی ، فقالت لی أنك تبوسها وتمصشفایفها وتعمل لها مساج وحتى المساج اللی تعمله لكسها وفتحة طیزها ، قلتلها وكیف زوجتی تخبرك بذلك ، فقالت لی أنا وزوجتك صدیقات وأسرارنا مع بعض ،وكنت فی داخلی أحسدها علیك وذلك لأنها تتمتع بالجنس وانا محرومه من لذةالجنس ، فقلت لها وكیف انت محرومه من الجنس وانتی متزوجه ، فقالت لی أنزوجی ینیكنی كما تتنایك الحیوانات بدون أحساس وبدون مقدمات ، كم كنت اتمنىهذه اللحظه معك، فقلت لها وانا اقترب منها أنی أرغب بك ، وكانت یدای تتلمسجسمها وتتحسس نهدیها حتى وصلت إلى كسها وفمی ملتصقاً على فمها ، عندها قالتلی حبیبی عبد الوهاب أرید أن تنیكنی مثلما كنت تنیك زوجتك تماماً ، فقالت لیما هو رایك فی جسمی قلت لها جسمك فضیع ولا فیه أحسن من هذا الجسم بس بصراحةلا تزعلین منی زوجك هذا حمار وكانت تضحك وتقول لی لماذ هو حمار ؟ قلت لهالأنه یملك كل هذا الجسم ولا یعطیه حقه ، وكانت جنان تملك جسم أبیض وجمالجسمها ومفاتنها ، ثم قلت لها أستدیری لكی أشوف طیزك فیا للهول من ما رأیتما أحلى هذا الطیز ، وقمت بلمس مؤخرتها وكنت أرى أحلى طیز أبیض وكان متناسقوعند لمسی لطیزها اول مرة أرتجفت وقلت لها لیش ترتجفین قالت لی أعذرنیمحرومه من حركات الجنس الممتعه ولست متعوده علیها قلت حاولی لا ترتجفینقالت اوكی وضعت یدی بین فلقتها ثم نزلت لقدمیها وبدءت أفرك بفخوذها وساقهاثم قدمیها حتى أصابعها ثم أرتفعت یدای بالعكس لساقیها مروراً بفخوذها حتىوصلت إلى طیز حبیبتی جنان وقمت بفرك زبی وأدخلت أصابعی بین فلقتها ثم قمتووضعت یدی على كس جنان وبدأت افركه بقوة وفعلت هی نفس الشیء بزبی وبدأ كسهابإفراز مادة لزجة وكلما فركت اكثر كلما زادت تلك المادة بالإفراز وأصبحتاكثر لزوجة فتوقفت وبدأت اعمل لها مساج لجسمها من رأسها حتى أطراف قدمیهاوبالطبع ركزت اكثر على نهودها ومؤخرتها وكسها ثم أخذت زبی أدخلته فی فمهابدون أی مقدمات أدخلته كله فی فم جنان یا الهی لقد كنت فی حالة ابتهاج غامرلم اشعر به من قبل هذه المرة كانت مختلفة تماما فقد كان ریقها ساخناوشفتاها أطبقت على زبی الضخم أخذت تمص وتلحس خصیتی بقوة واقتدار وأنا فیحالة هیاج ونشوة ، لقد بدأت اشعر أنى على وشك الإنزال أردت أن أخرجه منفمها إلا أنها أصرت أن اقذف داخل فمها وبالفعل هذا ما حصل وفصخت أنا ملابسیبسرعة وجذبتها نحوی بقوة وقبلت شفتیها بقوة ، ثم أخذت أمصمص رقبتها بعنفوهی تتأوه بطریقة جعلتنی أستهیج أكثر وأكثر ، أخذت هی زبی فی یدها وبدأتتفركه ثم أخذت تمصه بشدة وعنف حتى شعرت بالألم والمتعه معاً ، تركت شفتاهاأخذت نهدیها فی یدی. كانت نهودها متوسطات الحجم أما الحلمتان فكان لهما لونوردی فاتح، وقمت بمص نهدیها . لقد كان طعما رائعا جدا ومن شدة شهوتی لهاوشبقی أدخلت كجنان نهدها فی فمی وبدأت أمصمص وأعض وبدأت هی یدها تتسللناحیة زبی وتحاول تقریبه ناحیة كسها كأنها تقول ادخله حتى لم تعد تستطیعالوقوف فأجلستها على حافة السریر وتركتها تلقی بظهرها علیه قالت لی حبیبیعبدو ادخله فی كسی بسرعه أرجوك فقلت لها لیس الآن أرید أن أستمتع بجسمكأنتظری قلیلاً . وجلست على ركبتی حتى اصبح كسها مواجها لوجهی تماما ونظرتإلى كسها ویا له من كس فضیع وجمیل ذلك الكس الوردی . لم أجمل من هذا المنظر، أرید أن أقول لك كلمه ولكن أخاف أن تزعلی فقالت قل حبیبی ولا یمكن أنأزعل منك ، فقلت أن زوجك لا یحمل من صفات الرجولة شیئاً .. تبسمت وقالت لماكل هذا فقلت أیعقل من رجل عندة زوجه بهذا الجمال والجسم وتحمل أحلى كسطفولی فی الوجود أحلى جسم واحلى طیز ولا ینیكها باستمرار ، فقالت لا تذكرنیفیه فأنت من هذه اللحظة عندی كل شیء حبیبی وزوجی وكل شیء لی ، لقد كان كسهاكبیراً نوعا ما لكنه شهوانی و لونه وردی ناعم الملمس ولذیذ شهی رائحته جمیلهأستنشق من رائحة الشهوة الجنسیة وطعمه لذیذ ، هنا قمت بتقبله قبله خفیفة ثمبدأت امرر طرف لسانی علیه، لقد كان ناعما وحساسا جدا لدرجة أننی خفت علىكسها من لسانی وهی تتأوه وتتلوى ثم بدأت امرر زبی فی كس جنان وأحیانا"لسانی ثم فتحت بیدی كسها وبدأت ادخل لسانی وأخیرا أدخلته بكسها وكانت هیتفرز مادة لم أذق ألذ منها من قبل أخرجت لسانی ثم وضعته على البظر بنعومةوبدأت أمصه وهنا شهقت هی شهقة قویه وقالت أرجوك ادخله أرجوك أنا محتاجةإلیه بشده لقد أنزلت المسكینة مرتین او أكثر وأنا لا ارحمها وعادت هی تصرعلى أن أدخله بكسها وطیزها وماهی لحظات حتى قمت بإدخاله فی كسها ولقد كانكسها ضیقاً ، یاله من كس ممتع وفعلا یحسسك بنشوة غریبة وهی تآن آه آه آهحبیبی دخله لآخر شیء خلنی احس فیه داخل كسی وأنا أنبكها وبعد قلیل سألتهاأین تریدیننی ان أنزل فقالت حبیبی نزل على وجهی وجسمی وفخادی وفعلا قمتبأنزال ماء زبی على وجهها وجسمها وكانت هی تلحس الماء الموجود على شفتیها ،وما أنتهینا حتى قلت لها لماذا لاأنزل فی كسك فقالت لی لأنی أرید أستمتعمعك وأرید أتذوق ماء ك حبیبی، وما أن جلسنا قلیل حتى قالت لی حبیبی عبدالوهاب أنت حبیبی وأنا أحب أن أستمتع معاك فلقد كانت زوجتك تتحدث كثیراً عنالنیك من الطیز وأن له نشوه خاصه ، وانت لا تعلم فانا أموت بالنیك من الطیز، ولقد طلبت من زوجی ذلك ، وهو لا یحب النیك من الطیز وقال لی هذا عمل یقومبه شاذ و شاذة ، ألیس من حق الزوجات أن یستمتعن بجمیع أشكال الجنس؟ فلقدحاولت بكل الطرق ان یقوم بنیكی من طیزی وكان رده الرفض ویقول لی أنتی شاذهفقلت له أغلب النساء ازواجهن یقومون بنیكهن من الطیز وانا احس بمتعه فی ذلك، فقال لی هذه نساء شاذات ، وأنا حبیبی عبد الوهاب سوف أخبرك بموضوع ولكنأتمنى ان لا تزعل منی ، فقلت لها لا لا لن أزعل منك حبیبتی ، فقالت لقد قلتلزوجی : أن زوج أختك عبد الوهاب ینیك أختك من طیزها وهی تجد ألمتعه بذلكولما لا نطبق نحن هذا ؟؟ وطبعاً زوجتك هی التی أخبرتنی أن أقول هكذا ، لكییقوم زوجی بنیكی من طیزی ولكنی فشلت بإقناعه بل شبهكم بأنكم شواذ ، فقلتلها ولا یهمك أنا على استعداد أن أنیك أخته وزوجته من أكساسهن ومن أطیازهنوأستمتع معهن فقلت لها هذة منیتی أن أنیكك من طیزك ، وقمت بتقبیلها وطلبتمنها أن تنام على بطنها ثم بدءت بملامسة طیزها یاله من طیز فاخر وشهی جداً ،ثم قمت بتقبیله ثم قمت فتح فلقتها وأنا أنظر لفتحة طیزها لمدة دقیقتین وإذابجنان تقول لی ماذا تفعل لم توقفت فقلت لها خلینی أتجنان فتحة طیزك وأمتعناظری بها ، وهنا قالت لی هل هی حلوه فقلت لها لم أرى أجمل منها حبیبتیجنان أنتی لدیك فتحة تشهی للجنس ، فقلت لها أن لدیك زوج لا یعرف فنون الجنس، فقالت لی أعلم ذلك والبركة فیك ، عوضنی عنه أنت ، ثم طلبت منی أن أستمرثم قمت بتقبیل فتحة طیزها وأشمه بنفس عمیق بنفس الوقت ، ثم تحولت إلى أنأقوم بلحس فتحة طیزها بلسانی ، ثم قمت بأدخال لسانی كله فی فتحة طیزهاوكانت تهز بطیزها وترجعه على وجهی وتطلب منی أن أدخله أكثر وأكثر ثم أنتهضتوركبت فوقها وقمت بتقبیل رقبتها ، وما هی لحظات حتى مدت یدها تبحث عن زبیوتضعه على فتحة طیزها ، وتقول لی أدخله بسرعة أكاد أموت من شدة رغبتیوتجربتی فی النیك من الطیز. لقد كان منطقها مقنع جداً، خاصة أنى لا أرغب أنافوت تلك الفرصة، ولكن كان هناك مشكلة صغیرة، فعندما كنت ادخل لسانی فیفتحة طیزها كان لسانی بالكاد یدخل فما بالی بزبی ؟ ا وأخرجت كریما وقالتخذ، ولم اضیع الوقت فوضعت بعض الكریم على رأس زبی وبعضا منه على فتحة طیزهاثم وجهت زبی إلى أحلى فتحة طیز بالوجود وضعت رأس زبی ثم أدخلت نصف الرأسفصرخت بصوت مكتوم، تتأوه من الألم آه آه آه آه یماه یماه یماه یعور شوی شویحبیبی.. قلت هل أخرجه؟ فقالت لا ودفعت زبی قلیلا حتى دخل الرأس وتوقفت عنإدخاله أكثر لأنها بدأت تصرخ من الألم ومرة أخرى أردت أن أخرجه ولكنهااستوقفتنی أمسكت بزیی أخذت تدخله بهدوء وأنا أساعدها بالدفع حتى دخل بطیزهافتوقفت قلیلا، فقد أحسست أنها قد أغمى علیها وأن زبی أتعبها عند دخوله فیطیزها ، ثم استعادة وضعیتها وقالت الآن ادخله وأخرجه ففعلت ببطء أولا ثمأسرعت العملیة وبدأت اشعر بخصیتی ترتطم بكسها من شدة السرعة . لقد كانإحساسا جمیلا لا یوازیه أی إحساس فی العالم ثم بدأت اشعر برغبة فی الإنزالوبالفعل أخرجته من طیزها الضیق وبدأت أفرغ كمیات كبیرة من المنی الساخن فیطیزها وعلى ظهرها وبدت هی سعیدة ، أخذت تدعك المنی على صدرها بنشوة بالغةكأنها تضع كریما ثم نمت بجانبها من شدة الإرهاق واستلقینا وجها لوجه وبدأنانتبادل القبلات الناعمة ثم أخذت لسانی فی فمها وبدأت تمصه بقوة حتى أحسستأنها ترید قطعه ثم أدخلت لسانها فی فمی وعملت نفس الشیء ولكن برفق ونعومةوكان ریقها ألذ من العسل حتى تخیلت أنى سكرت ، قالت هذا أفضل عمل قمت به فیحیاتی ثم حضنتها ونمنا على سریرها وقلت لها هل تعلمین أنی على علاقة بأختزوجتی غالیة وهی تحب الجنس العنیف وقد نكتها من طیزها عندما كنا فی البحروحماتی معنا لا تدری بذلك وعندما كنت أشتهیها وأمارس معها كنت أذكرك بالاسمآه یا جنان على جسمك الحلو السكسی فقالت لی رغم أنی لا أتقبلها كثیرا" ولكنكرمال زبك راح أحبها اعتبارا" من هذه اللحظة فقلت لها ما رأیك أن نمارسالجنس الثلاثی استغربت وقالت من تقصد قلت أنا وأنت وغالیة أنتو عشیقاتیالمنیوكات فقالت وهل تعتقد أنها ترضى قلت نعم وهی تشتهی جسمك أیضا" ورتبتموعد فی لیلة حمراء ساخنة ونكت أخت زوجتی غالیة وزوجة نسیبی جنان فی فراشواحد ومارستا السحاق أمامی واستمتعنا مع بعض مدة طویلة 0 فكنت أذهب إلىشقتها وآخذ معی أخت زوجتی عالیة وأقوم بنیكهن من الكس ومن الطیز حتى یومنا
سكس امهات مترجم
زب كبیر
سكس مراهقات
نیك طیز
سكس عائلی مترجم


نوشته شده در : یکشنبه 6 خرداد 1397  توسط : kldfjg jklfdhjdfj.    نظرات() .

آیدا
یکشنبه 6 خرداد 1397 03:51 ب.ظ
سلام بهترین خوبین؟!؟
وب زیبایی دارید،ایشالا که همیشه موفق باشید.
میشه ازتون خواهش کنم از وب منم دیدن کنید و با هم تبادل لینک داشته باشیم
ممنونم و منتظرتونم
 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر